لماذا لا يجب عليك الحديث عن علاقاتك السابقة مع حبيبك الحالي ؟ إليك الأسباب


شارك الموضوع :
علاقات   2020-12-31 19:58:38   497

لماذا لا يجب عليك الحديث عن علاقاتك السابقة مع حبيبك الحالي ؟ إليك الأسباب

قد يكون الانفصال من علاقة طويلة الأمد صعبًا ويترك بصماته. تدوم ذكريات العلاقات الماضية لفترة طويلة وغالبًا ما يصعب نسيانها. تبدو ذكريات الماضي مرسخة دائما في عقلك، وعلى الرغم من أنك تجبر نفسك على المضي قدمًا ، إلا أن الذكريات تعود بك أحيانًا إلى الوراء. من الطبيعي أن تمر بأعراض الانسحاب من العلاقة السابقة ، لكن ليس من الطبيعي أن تسترجع حياتك السابقة إلى حاضرك وتدمر مستقبلك. غالبًا ما يؤدي التحدث عن حبيبك السابق في المرحلة المبكرة من علاقتك الجديدة إلى إثارة الدراما وتغذية مشاعر عدم الثقة والأمان مع شريكك الجديد. ويؤدي هذا إلى المقارنات والشكوك والتباعد.
إليك هذه الأسباب التي تدفعك لعدم التحدث عن شريكك السابق أبدًا مع شريكك الجديد :

1. بداية محادثة سيئة :

يبدو الحديث عن حبيبك السابق لبدء محادثة فكرة غبية. هناك العديد من المواضيع لمعرفة اهتماماتكم المشتركة والتي يجب عليك التركيز عليها بدلا من التحدث عن علاقاتك السابقة. اسألهم مثلا عن الصفات التي يحبون و الصفات التي يكرهون و ما يعجبهم وما لا يعجبهم، واذا كنت ترغب في إبقاء المحادثة عادية اسألهم عن الأفلام التي يحبون مشاهدتها..

2. المقارنات :

الحديث عن حبيبك السابق يرسم مقارنات معينة في ذهن شريكك الحالي حول علاقتك القديمة. سيبدأ في ملاحظة أوجه التشابه بينه وبين حبيبك السابق وهذا شيء يجب عليك تجنبه إذا كنت تريد أن تعيش علاقة سعيدة. عندما تذكر شريكك السابق ، قد يبدأ شريكك الحالي في الاعتقاد بأنه ليس جيدًا بما يكفي بالنسبة لك.

3. عدم النسيان :

إذا كنت تتحدث عن حبيبك السابق في علاقتك الحالية ، فقد يفترض شريكك أنك لم تنسى الماضي حتى ولو كنت كذلك. لا أحد يريد الانخراط مع شخص ما زال معلقًا بشريكه السابق.

4. منعطف كبير في العلاقة :

إذا كنت تتحدث عن حبيبك السابق في اللقاء الأول أو حتى في المرحلة الأولى من العلاقة، فهذا يعتبر منعطفا كبيرا. قد يظن شريكك أنك تافه أو ما زلت معلقًا بحبيبك السابق وقد تكون هذه ميزة غير جذابة يكرهونها فيك.

5. المبالغة :

يعد الإفراط في مشاركة التفاصيل الصغيرة عن حبيبك السابق علامة على عدم النضج. لا يحتاج شريكك الحالي إلى معرفة التفاصيل الدقيقة لماضيك وبالتأكيد هو لا يطلب منك ذلك. تذكر أن القليل من الكلام هو الأفضل دائمًا.


قد يعجبك ايضاً :



اكتشف العلماء مقدار التمرين الذي تحتاجه اكتشف العلماء مقدار التمرين الذي تحتاجه "لتعويض" فترة الجلوس الطويلة صحة التفاصيل >
مطروح تلك الروح المختلفة والجذابة، قطعة من الجنة الساحرة على الأرض مطروح تلك الروح المختلفة والجذابة، قطعة من الجنة الساحرة على الأرض سياحة التفاصيل >
اقتباسات لأفلاطون تقربك من حكمته وتغير فلسفتك حول الحياة اقتباسات لأفلاطون تقربك من حكمته وتغير فلسفتك حول الحياة فن و ثقافة التفاصيل >
7 استراتيجيات للحفاظ على الهدوء والسيطرة على الغضب أثناء النقاشات الحادة 7 استراتيجيات للحفاظ على الهدوء والسيطرة على الغضب أثناء النقاشات الحادة مجتمع التفاصيل >