إذا كنت تتساءل لماذا الشخص الذي تحبه يتجاهل رسائلك، هنا ستجد الإجابة


شارك الموضوع :
علاقات   2020-12-08 21:33:15   355

إذا كنت تتساءل لماذا الشخص الذي تحبه يتجاهل رسائلك، هنا ستجد الإجابة

تجاهل الرسائل بين أطراف العلاقة العاطفية هي ظاهرةٌ برزت مع بروز ثورة الإتصال وهناك عدد كبير يشكو منها من الثنائي. لماذا يقرأ رسائلي ولا يردّ عليها ؟ الجواب يحمل أكثر من احتمالٍ واحد من ناحية نفسية،  هذه أبرزها :

١- تكرّر نفسك كثيراً

الروتين هو العامل الأول الذي يقتل استمرارية العلاقة ويقف حجر عثرة في وجه ديمومتها. وفي حال قرّرت تكرار نفسك من خلال أحاديث عن الحبّ والعاطفة والغرام بشكلٍ دائم، هذا من شأنه أن يقطع الطريق على أي تقدّم في العلاقة ويجعل شريكك يتهرّب من الرد على رسائلك. بدلاً من ذلك، غب قليلاً عن هاتفه، واحرص على أن تعيش حياتك الخاصة بتفاصيلها كافّة بدلاً من التركيز على الناحية العاطفية منها وحسب. وتذكّر أن كلّ شيءٍ تخافي من خسارته، سيكون العنصر الأول الأكثر عرضةً للرحيل. البساطة اجمل، وهي التي تهبك السعادة.

٢- حديثك خياليّ بشكلٍ دائم

يحبّذ الرجل دائماً الفتاة الواقعية التي لا تغرق في رومانسيتها، من دون أن يعني ذلك اللجوء الى إهمالها. الحديث الخيالي لا ينتج تقدّماً في العلاقة، بل يجعلك تعيشين على مفترق طرقٍ مملّ يكرّر نفسه ويتحوّل بعد حين الى حديثٍ الكتروني مستفزّ يدفع الشريك الى الهروب من الرد. تكلّمي عن مستقبلكما الأسري معاً وانتبهي لضرورة نقل الأخبار الايجابية بدلاً من التركيز على السلبية منها.

٣- يفكّر جديّاً في الانفصال

للأسف، قد يكون هذا الاحتمال الأقرب الى الأذهان، خصوصاً في حال تكرّرت لا مبالاة الشريك لفترةٍ طويلة. إنها رسالة أوليّة تنذر بضرورة التحرّك لإعادة اتقاد العلاقة، في حال كان سبب التفكير في الانفصال داخلياً. وفي حال ارتباطه بمعايير خارجية، يفضّل بالتالي التسليم لواقعة الافتراق النهائي. الحوار أساسي هنا لمعرفة الخبايا قبل اتخاذ القرار الأنسب.

٤- طباعه لا تحبّذ الحديث الالكتروني

قد يكون من هواة التواصل المباشر البعيد عن الافتراض. عليك احترام نظرته الى الأمور، من دون أن يتحوّل ذلك إلى تسليمٍ بعدم التواصل معه نهائياً سوى وجهاً لوجه. حاولي تغيير وجهة نظره او تعديلها، وامنحيه معنى آخر للحديث الالكتروني قد لا يكون تنبّه لوجوده، كتبادل الحكم والعبارات الجميلة بدلاً من الأحاديث الباهتة والمكرّرة.

٥- لا تستطيع فهمه

في حال كان يعاني من مشاكل شخصية عائلية أو اجتماعية أو اقتصادية، قد ينتظر منك المبادرة لفهمه. وفي حال لم تنجح في معرفة الأسباب التي جعلته يتغيّب عنك في المراسلات الافتراضية، هذه مشكلتك اذاً. من الضروري ان تتفهم وضعه، وان تكتشف ما يمرّ به من ظروف بنفسك، وحوّلي الحديث في اتجاه البحث عن حلول.


قد يعجبك ايضاً :



7 نصائح ممتازة للاستمرار في أداء التمارين الرياضية يوميا دون توقف 7 نصائح ممتازة للاستمرار في أداء التمارين الرياضية يوميا دون توقف صحة التفاصيل >
 اماكن سياحية مميزة في دبي للترفيه عن الاطفال اماكن سياحية مميزة في دبي للترفيه عن الاطفال سياحة التفاصيل >
أشياء يفعلها كل الأزواج السعداء قبل ذهابهم للنوم.. لا تخجل من فعلها مع شريكك أشياء يفعلها كل الأزواج السعداء قبل ذهابهم للنوم.. لا تخجل من فعلها مع شريكك علاقات التفاصيل >
5 نصائح تساعدك على ممارسة القراءة كما يفعل الأذكياء 5 نصائح تساعدك على ممارسة القراءة كما يفعل الأذكياء مجتمع التفاصيل >